الفرق بين صناديق الـ ETF وصناديق الاستثمار المشترك

يوجد العديد من الأدوات التي يمكن للمستثمرين استخدامها لبناء وإدارة محافظهم الاستثمارية، ومن بين هذه الأدوات، تبرز صناديق الـ ETF وصناديق الاستثمار المشترك كأدوات استثمارية رئيسية، ولكن لهما خصائص مختلفة تؤثر على كيفية استخدامها والنتائج التي يمكن تحقيقها من خلالها، في هذا المقال، سنستكشف الفروق الرئيسية بين صناديق الـ ETF وصناديق الاستثمار المشترك لفهم ما يناسب كل مستثمر.

تعريف كل نوع من الصناديق:

صناديق الـ ETF:

هي صناديق استثمارية تتداول في البورصة تتبع عادة مؤشرا معيناً، مثل مؤشر S&P 500، وتتيح للمستثمرين الحصول على تنويع واسع في محفظة استثمارية بتكلفة منخفضة وبسهولة تداول على مدار اليوم.

صناديق الاستثمار المشترك:

هي صناديق تجمع أموالًا من مجموعة من المستثمرين وتستثمرها في محفظة متنوعة من الأصول المالية، مثل الأسهم والسندات والسلع، وتتميز بالإدارة المحترفة وتوزيع العائدات على المستثمرين وفقاً لحصصهم في الصندوق.

أنواع الأصول وتوزيع المحفظة:

صناديق الـ ETF:

  • يمكن لصناديق الـ ETF استثمار أموالها في مجموعة متنوعة من الأصول، مثل الأسهم، السندات، السلع، والعملات.
  • يتبع توزيع المحفظة في صناديق الـ ETF عادةً هيكل معين يتم تحديده بناءً على المؤشر الذي يتبعه الصندوق.

صناديق الاستثمار المشترك:

  • يتباين توزيع المحفظة في صناديق الاستثمار المشترك وفقاً لاستراتيجية الاستثمار التي يتبعها الصندوق، حيث يمكن أن يكون التركيز على الأسهم، السندات، أو مزيج من الأصول المالية الأخرى.
  • تتميز بالإدارة المحترفة التي تسعى لتحقيق أفضل عائد ممكن للمستثمرين بالنظر إلى المخاطر المعتدلة.

نوع المستثمرين والتوجهات الاستثمارية:

صناديق الـ ETF:

  • يجذب صندوق الـ ETF عادة المستثمرين الذين يبحثون عن التنويع في محفظة الاستثمار بتكلفة منخفضة وتحقيق عائدات متوسطة إلى مرتفعة.
  • يفضلها المستثمرون ذوو الخبرة العالية في التداول النشط الذين يسعون لتحقيق أداء ممتاز لمحفظتهم.

صناديق الاستثمار المشترك:

  • يفضلها المستثمرون الذين يبحثون عن الاستثمار بأموالهم في محفظة متنوعة وتوليد العائد المنتظم.
  • تلائم صناديق الاستثمار المشترك المستثمرين الذين يفضلون تجنب التداول النشط وتحمل مخاطر أقل.

الرسوم والمخاطر:

صناديق الـ ETF:

  • عادة ما تكون رسوم إدارة الـ ETF منخفضة نسبياً مقارنة بصناديق الاستثمار المشترك.
  • تتمتع بمخاطر منخفضة نسبياً نظراً لتوزيع المحفظة المتنوع والتي تتبع عادة مؤشرات سوقية.

صناديق الاستثمار المشترك:

  • قد تكون الرسوم لصناديق الاستثمار المشترك أعلى بسبب الإدارة المحترفة والبحث الأساسي.
  • تتضمن مخاطر استثمارية تعتمد على الاستراتيجية المتبعة والأصول التي يتم استثمارها.

في النهاية، يعتمد اختيار الـ ETF أو صناديق الاستثمار المشترك على أهداف المستثمر الشخصية ومدى رغبته في تحمل المخاطر والتداول النشط، ويجب على المستثمرين دراسة كل نوع من الاستثمارات وفهم المزايا والعيوب والمخاطر المرتبطة بها قبل اتخاذ قرار استثماري مدروس ومناسب لأهدافهم المالية الشخصية.

أخبار ذات صلة