توترات الشرق الأوسط تحلق بأسعار الذهب

لامست أسعار الذهب مستوى قياسياً جديداً مع تصاعد التهديدات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسطن بعد أن كشفت بيانات استخبارية أميركية، بأن إيران تستعد لتنفيذ هجوم واسع على إسرائيل بعد أيام من قصف الأخيرة قنصلية إيران في سوريا

وارتفع سعر الذهب بما يصل إلى 1% ووصل سعر الأونصة إلى 2395 دولارا في الساعات المبكرة من الجلسة الآسيوية، وتأتي المكاسب القوية لأسعار الذهب رغم الضغوط التي تعرضت لها يوم الأربعاء بعد أن أظهرت القراءة الأولية للتضخم، ارتفاع الأسعار بوتيرة أعلى من المتوقع، لكن أسعار المعدن الأصفر استأنفت منذ ذلك الحين تقدمها الأسبوعي الرابع، وهي أطول سلسلة مكاسب منذ يناير من العام الماضي، وكانت المكاسب مدفوعة بالمخاطر الجيوسياسية المتزايدة في الشرق الأوسط وأوكرانيا، فضلاً عن الشراء من قبل البنوك المركزية، بقيادة الصين.

وكشف تقرير يوم أمس الخميس أن أسعار المنتجين الأميركيين ارتفعت في مارس مقارنة بالعام السابق بأكبر نسبة خلال 11 شهراً، ومع ذلك، أظهرت القراءة تراجعاً في بعض الفئات التي تغذي مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما خفف بعض القلق بشأن إعادة تسارع ضغوط الأسعار بعد عدة تقارير اقتصادية قوية في الأسابيع الأخيرة.

ومع الارتفاعات الجديدة لأسعار الذهب، باتت مجموعة من البنوك تتوقع أن تتخطى أسعار المعدن الأصفر مستويات 2500 دولار للأونصة، في حين تراهن بنوك استثمارية أخرى على أن الارتفاعات الأخيرة للذهب اقتربت من نهايتها، وستشهد الأسعار عملية تصحيح قريبا.

أخبار ذات صلة